دور المدرسة في تنمية قيم التقدم لدى تلاميذ الحلقة الثانية من التعليم الأساسي

نهلة على عبد المجيد جمعة


Abstract


أهداف الدراسة: هدفت الدراسة إلى ما يلي: 1- تعرف طبيعة قيم التقدم في الفكر التربوي المعاصر. 2- توضيح دور مدرسة التعليم الأساسي في تنمية قيم التقدم لدى تلاميذها. 3- الكشف عن واقع ممارسة قيم التقدم (العلم، العمل، العمل بروح الفريق، الإتقان، الوقت، تحمل المسئولية، التنافسية) بمدارس الحلقة الثانية بالتعليم الأساسي. 4- وضع تصور مقترح لتفعيل دور مدارس الحلقة الثانية من التعليم الأساسي في تنمية قيم التقدم لدى تلاميذها0 أهمية الدراسة: تتضح أهمية الدراسة فيما يلي: 1- قد تسهم الدراسة في تفعيل دور مدرسة الحلقة الثانية من التعليم الأساسي في الاهتمام بقيم التقدم وتنميتها لدى التلاميذ، وذلك من خلال التصور المقترح الذي تطرحه. 2- من الممكن أن تفيد هذه الدراسة القائمين على التربية وصناع السياسات التعليمية ومتخذي القرار في تضمين قيم التقدم في المناهج الدراسية . 3- قد تساعد هذه الدراسة على تفعيل دور المعلم مستقبلا . حدود الدراسة: 1- تحددت الدراسة بقيم التقدم والتي ذكرت بمرجع الدكتور حسين كامل بهاء الدين كالتالي: العلم، والعمل، والعمل بروح الفريق، والإتقان، والوقت، وتحمل المسئولية، والتنافسية( ). 2- تم تطبيق الدراسة الميدانية على معلمي ومعلمات الصفين الثاني والثالث الإعدادي في نوعين من المدارس الإعدادية، وتم اختيار مدرستين هما : مدرسة بالريف وهى مدرسة شبرا ملكان الإعدادية، ومدرسة بالحضر وهى مدرسة طه حسين الإعدادية، بمحافظة الغربية حيث يوجد بها مناطق ريفية وأخرى حضرية، لمعرفة مدى تأثر تكوين قيم التقدم باختلاف البيئة الاجتماعية. 3- كما اقتصر دور المدرسة على ( المعلم، والأنشطة المدرسية) . منهج الدراسة وأدواتها: اتبعت الدراسة المنهج الإثنوجرافي Ethnography باعتباره أكثر المناهج البحثية ملاءمة لطبيعة الدراسة ورؤية الواقع بشكل مباشر وملموس، حيث يسعى هذا المنهج إلى الفهم العميق للواقع، من خلال دراسة خبرة الحياة اليومية الحية داخل المدرسة، وتفسيرها في إطار السياق الاجتماعي الذي تنشأ فيه الخبرة وتتفاعل، ومن ثم فهو منهج كيفي يهدف إلى دراسة واقع المدرسة من الداخل، ومن زوايا متعددة، حتى نحصل على معلومات وصفية إثنوجرافية كافية تمدنا بفهم واضح عن المدرسة، وعن الفصول الدراسية، وعن العمليات التعليمية بداخلها ونتائج هذه العمليات( ). ولهذا المنهج أدوات خاصة منها الملاحظة بالمشاركة والمقابلة وغيرها، وهى أدوات تتيح للباحث أن يكون قريبا من الواقع الاجتماعي الذي يدرسه، فالملاحظة بالمشاركة: أسلوب يعتمد على ملاحظة الباحث للعمل الذي يقوم به من يلاحظهم، وللأنشطة التي يمارسونها بحيث يكون الباحث جزءا من المجتمع الأصل موضوع الدراسة( ). ولذلك استخدمت الدراسة استمارة ملاحظة لرصد واقع الممارسات المرتبطة بتنمية قيم التقدم بمدارس الحلقة الثانية بالتعليم الأساسى0 المقابلة المفتوحة: وتمت المقابلة مع بعض المعلمين والتلاميذ لتعرف الجهود التربوية التي يبذلها المعلمون لتنمية قيم التقدم لدى التلاميذ، والمعوقات التي تحول دون تنمية قيم التقدم وسبل مواجهتها0


Other data

Other Titles The Role of the School in Developing the Progress Values for Students in the Second Circle of Basic Education
Issue Date 2016
URI http://research.asu.edu.eg/handle/12345678/54211


File SizeFormat 
G13301.pdf412.87 kBAdobe PDFView/Open
Recommend this item

CORE Recommender

Items in Ain Shams Scholar are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.