استخدامات منصات الإعلام الجديد فى المجتمع المصرى "الفيس بوك نموذجًا، Uses of new media platforms in Egyptian society "Facebook as a model”

Eman Saber Shaheen 


Abstract


مشكلة الدراسة : سعت الدراسة الراهنة للكشف عن عادات استخدام الفيس بوك في مصر من قبل "الشباب الجامعى المصرى، فضلاَ عن طبيعة المضامين المنشورة على صفحات الشخصيات العامة "الفنية والدينية"، والمنظمات الحكومية والخاصة، ومنظمات المجتمع المدنى، وبعض الصفحات التابعة لمؤسسات إعلامية، فضلاً عن المجموعات المغلقة. الإطار النظرى للدراسة: انطلقت الداسة الراهنة من نظرية المجتمع الشبكى. منهج الدراسة : اعتمدت الدراسة على منهج الوصف والتحليل، وأسلوب المسح بالعينة في كل من الدراسة التحليلية والدراسة الميدانية. أدوات جمع البيانات: مجموعات النقاش البؤرية: قامت الباحثة بتطبيق ست مجموعات نقاشية على (54) مفردة من الشباب الجامعي المصري في الفئة العمرية من (18-24 عامًا). تحليل المضمون: قامت الباحثة بتحليل مضمون ( 2,190 ) مادة من المواد المنشورة بـــ(12) صفحة من صفحات الفيس بوك، خلال الفترة الزمنية من 30 مارس 2015 حتى 9 إبريل عام 2015. وبذلك بلغت فترة التحليل(10 أيام)، وتمثلت هذه الصفحات في صفحة الفنان "محمد صبحي، والداعية "مصطفي حسنى"، وصفحة "وزارة الداخلية، وصفحة المتحدث العسكري للقوات المسلحة"، وصفحة اتصالات مصر، والصفحة الرسمية لجامعة عين شمس، فضلاً عن صفحة اليوم السابع، ونجوم إف إم ، و Mbc Masr ، وصفحة مستشفي سرطان الأطفال، ومجدى يعقوب لأمراض القلب، كما ضمت العينة التحليلية المجموعة المغلقة "كلام نواعم". نتائج الدراسة التحليلية: من حيث الموضوعات: تنوعت الموضوعات المنشورة بصفحات التحليل كل على حسب الاهتمام وتخصص الصفحة؛ فأغلب الموضوعات المنشورة على صفحة مصطفى حسني كانت دينية، أما صفحة الفنان محمد صبحي فغلب عليها الموضوعات الفنية، في حين اهتمت صفحات المجتمع المدني بالترويج لأنشطتها بهدف حشد متبرعين للمرضى والتوعية بالأمراض المختلفة، أما صفحات المؤسسات الإعلامية فقد تنوعت موضوعاتها ما بين السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والتكنولوجية، والصحية، وجاءت صفحات المنظمات الحكومية لترصد دور المؤسسات الحكومية وجهودها في المجالات المختلفة سياسية وتعليمية، أما صفحة اتصالات مصر فقد اهتمت بالتسويق من خلال الإعلام بعروض وباقات اتصالات، فيما اهتمت القائمات على مجموعة كلام نواعم بالفيس بوك بالرد على استفسارات أعضاء المجموعة حول الموضوعات المختلفة. ومن حيث الأهداف: تنوعت أهداف صفحات التحليل ما بين الإعلام كصفحات المؤسسات الإعلامية، والحشد كما في صفحات منظمات المجتمع المدنى، والنصح والإرشاد كصفحة الداعية مصطفى حسني، وجذب الجمهور كما في اتصالات مصر، وطلب النصيحة كمجموعة كلام نواعم، والتعليم والتسلية والترفية كما في صفحة الفنان محمد صبحى. كما أوضحت النتائج أن أغلب المواد المنشورة استهدفت جمهورًا عامًا باستثناء بعض المواد بصفحتى نجوم F.M، وصفحة وزارة الداخلية، فيما كانت المواد المنشورة بصفحة جامعة عين شمس مستهدفة جمهورًا متخصصًا، أما المواد المنشورة بصفحة الفنان محمد صبحي فقد استهدفت جمهورًا مشتركًا بين الشخصى والعام. كما أوضحت نتائج الدراسة أن معظم المواد التى تم نشرها بصفحات التحليل لم يكن بها تحديد للنطاق الجغرافي باستثناء صفحات المؤسسات الإعلامية؛ حيث اتسمت بتنوع النطاق الجغرافى، كما تنوعت الشخصيات الفاعلة في صفحات المؤسسات الإعلامية، وصفحات المنظمات الحكومية، بينما غلبت الشخصيات الفاعلة الدينية بصفحة مصطفى حسني، والشخصيات الفنية الفاعلة بصفحة الفنان محمد صبحى، بينما لم يتم تحديد الشخصيات الفاعلة في أغلب المواد المنشورة بصفحات المجتمع المدني ومجموعة كلام نواعم. كما أوضحت نتائج الدراسة التحليلية تنوع مراجع المواد المنشورة بصفحات التحليل بين المرجع الدينى كالقرآن الكريم في صفحة الداعية مصطفى حسني، والمسلسلات والعروض المسرحية كما في صفحة الفنان محمد صبحى، وفي المواقع كما في صفحة مستشفى سرطان الأطفال كموقع اليوتيوب، وبيت بدون سرطان، فيما تنوعت مراجع المواد المنشورة بصفحات التحليل الأخرى ما بين البرامج التليفزيونية وصفحات مشاهير الفن والرياضة على الفيس بوك، والصحف، والمراكز البحثية، والقنوات الإذاعية، ووكالات الأنباء، والمنتديات. كما تعددت الأشكال المنشورة على صفحات التحليل ما بين النص المصاحب لصورة ورابط وهاشتاج، والنصوص المصاحبة لهاشتاج، والنصوص المصاحبة لصورة وهاشتاج، والنص المصاحب لرابط، والنص المصاحب لصورة، فضلاً عن النصوص المصاحبة لفيديو، بينما جاءت معظم المواد المنشور بصفحة مصطفى حسني ومجموعة كلام نواعم في شكل نصوص فقط، فيما كانت معظم المواد المنشورة على صفحة الفنان محمد صبحى، ومنظمات المجتمع المدنى، وصفحة المتحدث العسكرى ووزارة الداخلية واتصالات مصر النص المصاحب لصورة. كما أوضحت نتائج الدراسة التحليلية أن أغلب المواد المنشورة على صفحة الداعية مصطفى حسني، وصفحات المؤسسات الإعلامية، والحكومية جاءت باللغة العربية الفصحى، بينما تنوعت اللغة المستخدمة بصفحة الفنان محمد صبحي ما بين العامية، والعربية، فيما كانت أغلب المواد المنشورة بإذاعة نجومF.M ، واتصالات مصر، ومجموعة كلام باللغة العامية. كما أوضحت نتائج الدراسة تنوع أشكال التفاعل مع المواد المنشورة على معظم صفحات التحليل، وقد كان التفاعل يتم من قبل المعجبين بالصفحات فقط دون تفاعل من قبل القائم على الصفحة مثل صفحة مصطفى حسنى، واليوم السابع، وإذاعة نجوم اف إم. بينما اقتصر دور القائم على صفحةMbc Masr على إبراز أهم التعليقات الضاحكة والساخرة في مادة مستقلة يتم نشرها، كما قام القائم على صفحة اتصالات مصر بالرد على الاستفسارات وحل المشكلات الخاصة بالعملاء. نتائج الدراسة الميدانية : كشفت نتائج الدراسة الميدانية عن: - تأكيد (90%) من العينة على كون الفيس بوك أكثر تطبيقات الإعلام الجديد استخدامًا فيما بينهم، وتنوعت مصادر معرفتهم بالفيس بوك ما بين الأصدقاء، ووسائل الإعلام، والأهل ممثلين في الأب والأم، والمُعلم. - وجود فروق بين الذكور والإناث فيما يتعلق بنوعية البيانات التي يضعونها على موقع الفيس بوك، فضلاً عن وضع صورهم الشخصية على الموقع؛ حيث يميل الذكور إلى وضع صورهم الشخصية على صفحاتهم بالفيس بوك على عكس الإناث. - تنوع أعداد الأصدقاء لدى مستخدمي الفيس بوك من عينة الدراسة فمنهم من يقتصر في صداقته على المقربين منه فقط، ومنهم من يوسع في دائرة معارفه لتشمل أشخاص لا يعرفهم - تعددت دوافع الاقبال على الفيس بوك ما بين استخدامه في التواصل الاجتماعي، والمجال التعليمي، والحصول على المعلومات الجديدة، والهروب من الملل، والتعبير عن الرأى، كما لعب ضغط الأقران دورًا في الاقبال على الموقع، فضلاً عن رغبتهم في معرفة الموقع نفسه، وما يتسم به من سمات، وما أثير حوله من أقوال. - معظم مفردات العينة يقبلون على الفيس بوك من أجل الترفيه والضحك ومتابعة القضايا الهزلية والساخرة، فضلاَ عن متابعة المواد والأخبار الخفيفة المتمثلة في الأخبار الرياضة و الفنية، ثم متابعة القضايا الدينية، بينما تنخفض نسبة متابعة عدد من القضايا كالقضايا السياسية والتعليمية، والاجتماعية، والاقتصادية. - يرى (40,7%) من عينة الدراسة أن الفيس بوك قد أثر على علاقاتهم الاجتماعية بالسلب خاصة محيطهم الأسرى. فيما أكد أكثر من ثلثى العينة على عدم استخدامهم للفيس بوك في السياسية. أما معظم مفردات العينة بنسبة (92,5%) فيقبلون على استخدامه في التعليم، وحوالى (72,2%) من عينة الدراسة يتفاعلون مع الصفحات الدينية على الفيس بوك. - أكد (66,6%) من عينة الدراسة عدم متابعتهم صفحات المنظمات الحكومية على الفيس بوك، فضلاً عن عدم استخدام (92,5%) من عينة الدراسة الفيس بوك كمنصة تسويقية. - يقبل (42,6%) من عينة الدراسة على متابعة المواقع والصحف الإخبارية على الفيس بوك مثل اليوم السابع، والمصرى اليوم، والأهرام، فضلاً عن شبكة رصد الإخبارية. - أوضحت الدراسة تنوع الجوانب الايجابية والسلبية الناتجة عن استخدام الفيس بوك وتمثلت الجوانب الايجابية فى: التواصل مع الأصدقاء الحاليين، والقدامي، وإقامة علاقات وصداقات جديدة، ومعرفة الأخبار الجديدة، ومتابعتها، وتفعيل التواصل مع المسئولين وحل المشكلات. بينما تمثلت الجوانب السلبية في ضياع الوقت، والعزلة الاجتماعية، والتأثير السلبى على التحصيل الدراسى، والتعرض لمواد وصور غير مرغوب فيها، فضلاً عن انتشار الجرائم الإلكترونية عبر الموقع، وانتشار الشائعات، كما أسهم الفيس بوك في انتشار بعض الأنماط الثقافية المستحدثة وغير المقبولة اجتماعيًا.


Other data

Issue Date 2017
URI http://research.asu.edu.eg/handle/123456789/2143


Recommend this item

CORE Recommender
8
Views


Items in Ain Shams Scholar are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.